رد الشبهات المثارة حول روايات البخاري ومسلم لأحاديث الخوارج

رد
الكاتب د. عطا الله بخيت المعايطة
تاريخ الاضافة 22/12/2015
نوع الملف .pdf
حجم الملف 490.27 KB
عدد مرات التحميل 41
تنزيل
فان هذا الدين الذي هو خاتم الأديان والمهيمن عليها، والذي تعهده الله تعالى بالحفظ من التحريف أو الزيادة أو النقصان أو الضياع ، ممثلاّ بكتاب الله العزيز، وبسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم،التي تعبر عن التطبيق الأمثل لهذا الدين ، والتي هيأ الله تعالى لها جهابذة العلماء الذين شمروا عن ساعد الجد والهمة ، فطافوا البلدان بحثا عن الرجال الذين لديهم أقوال النبي صلى الله عليه وسلم و أحواله وشمائله ، فكانت ثمرة هذا كله هو هذه الصحاح والمسانيد وكتب السنن ودواوين السير والتراجم الزاخرة في البحث في الأحكام و الشرائع و العقائد وأحوال الرجال و التواريخ المفصلة التي عبرت عن منهج جديد لم تعرفه البشرية في توثيق الشريعة الربانية الخاتمة .