من نور النبوة

مِن نور النبوة..هل صامت جوارحُك؟؟

20/05/2019

إنَّ نقاء القلوب وصفاءها مِن أعظم ما يعين على صيام الجوارح ولذا لما سُئِل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن استقبالهم لهلال رمضان قال: "ما كان أحد منا يجرؤ على استقبال الهلال وفي قلبه غِل لمسلم " ، فلما طهرت قلوبُهم من الغل ظهرت الآثار الطيبة على الجوارح فكانوا السابقين للخيرات فكانوا كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :"خير القرون قرني" ولنا فيهم أسوة.

مِن نور النبوة..وما أدراك ما عيد العمال؟؟

29/04/2019

إنَّ أيام العامل في شريعة الإسلام كلها أعياد لأنه يعلم أنه سينال أجرعمله قبل أن يجف عرقه لوصية النبي صلى الله عليه وسلم :" أَعْطُوا الْأَجِيرَ أَجْرَهُ قَبْلَ أَنْ يَجِفَّ عَرَقُهُ " رواه ابن ماجه وصححه الألباني .ففرحة العامل بما ينال قبل أن يجف عرقُه تُنسيه مشاق العمل فيرجع لعائلته بحوائجهم وقوت يومهم وهذا هو العيد الحقيقي ولو ماطل صاحب العمل بدفع الأجرة فلن يسعد العامل ولو سمَّينا أيام السنة كلها بِعيد العمال.

مِن نور النبوة.. أين محمد؟؟.

31/03/2019

وكان صلى الله عليه وسلم وهو القدوة في الأخلاق ممتثلا لأمر ربه القائل:" وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ" فتجيب أمُّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقد سُئلت: ما كانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَصنعُ في بَيْتِهِ؟ قالت: "كان يَكُون في مِهْنَةِ أَهْلِهِ -يَعني: خِدمَةِ أَهلِه- فإِذا حَضَرَتِ الصَّلاة، خَرَجَ إِلى الصَّلاةِ".رواه البخاري

مِن نور النبوة.. الكِبْر ما الكِبْر؟

12/03/2019

فبدل أن يتواضعوا لإخوانهم ويرحموهم ويشفقوا عليهم ويبادروا بنصحهم وإرشادهم تجد بهم من الغلظة والشدة والازدراء ما يتنافى مع الهدي النبوي، وقد يتوب العاصي أو يغفر الله له ويُعاقَب المتكبر فيناله ما نال المتكبرين ولا حول ولا قوة إلا بالله ، " فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ".

مِن نور النبوة.." وَاَللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ".

27/02/2019

، وممَّا نقل عن الشافعي رحمه الله قوله :*سيروا إلي الله عرجا أو مكاسير فإن انتظار الصحة بطالة*، انتهى كلامه، ومَن أخَرَّ العمل انتظارا للصحة والعافية هل يملك ضمانا بعدم مفارقة الدنيا قبل ذاك؟؟ وقد قيل في تفسير كلمة الشافعي أي : "لا تؤجل الطاعة حتى تتعافى تماماً تعبّد بالمقدور عليه ولو كان فيك علة" .

مِن نور النبوة ..الصاحب شافع .

16/02/2019

ليس في بني آدم مَن لا يقع في الذنوب والمعاصي وكلُّ ابن آدم خَطَّاء والله يتوب على مَن تاب‘ ولكن ما حال من خرج مِن الدنيا ولم يتب فاستحق العذاب؟ وهل ينفعه صاحبه صالحا كان أم مِن السيِّئين؟

مِن نور النبوة..وكان يكره الحديث بعدها.

31/01/2019

وقد نتج عن ذلك أمور ذكرها أيضا النووي فقال:" سبب كراهة الحديث بعدها أنه يؤدي إلى السهر ويخاف منه غلبة النوم عن قيام الليل أو الذكر فيه أو عن صلاة الصبح في وقتها الجائز أو في وقتها المختار أو الأفضل ، ولأن السهر في الليل سبب للكسل في النهار عما يتوجه من حقوق الدين والطاعات ومصالح الدنيا " انتهى كلامه.

مِن نور النبوة..فاستعذ بالله مِن الشيطان الرجيم.

20/01/2019

ويقول ابن القيم رحمه الله – بعد أن ذكر بعض أقوال السلف في تفسير الآية: "والصواب أَن ضعفه يعم هذا كله ، وضعفه أَعظم من هذا وأَكثر : فَإنه ضعيف البنية ، ضعيف القوة ، ضعيف الإرادة ، ضعيف العلم ، ضعيف الصبر ، والآفات إليه مع هذا الضعف أَسرع من السيل في الحدور " "انتهى من طريق الهجرتين".فمن كان هذا وصفه فماذا يحتاج؟؟

مِن نور النبوة .. "وحدِّثوا عن بني إسرائيل ولا حرَج".

06/01/2019

هذه لمحات مختصرة حول هذا الحديث تُوجب على المسلم التحري في نقل ما يتداوله الكثيرون على صفحات التواصل الاجتماعي منسوبا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يكفي لتصديقة والمبادرة بِنَشْرِه أن يُنسب إلى كتب المفسرين والمُحدِّثين المعتبرين عند أهل السنة فقد احتوت تلك التفسيرات الكثير مِن المنقول عن أهل الكتاب ونحن مأمورون باتباع ما صح في شريعتنا والله سبحانه وتعالى يقول مخاطبا نبيه وهو تكليف لأُمَّتِه صلى الله عليه وسلم :" وَأَنزَلْنَا