هل أنت منهم؟(106) لا تجمع معصية وكذبا.

هل أنت منهم؟(106) لا تجمع معصية وكذبا.

08/12/2020 - عدد مرات القراءة 812

هل أنت منهم؟(106) لا تجمع معصية وكذبا.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
خُلُق ذميم وذنب فوق ذنب أن يجمع المرء بين الكذب والمعصية فَمَن يُخادع هذا الذي يُؤمَر بالمعروف أو يُنهى عن المنكر فَيدَّعي ما ليس فيه رغم ظهور ذلك الشيء الذي ينقصه أو واقع فيه.
حَسَّن الألباني ما رواه ابن ماجه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : أتيَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ بِطعامٍ، فعَرضَ علَينا، فقُلنا لا نَشتَهيهِ فقالَ: "لا تجمَعنَ جوعًا وَكَذِبًا" ،فأُمهات المؤمنين رضي الله عنهن قلن ذلك من باب الأدب والترفع عن إظهار الجوع ورغم ذلك نهاهُنَّ صلى الله عليه وسلم عن ذلك حتى لا تُسجل عليهن كذبات مهما صَغُر الأمر ولو كان من باب المجاملة.
لقد غاب مثل هذا الأدب والتوجيه النبوي عن بعض إن لم نقل عن كثير من أبناء الإسلام كما يبدو حتى وصل الحال إلى أن يُبتلى البعض بالذنوب المعاصي ثم يكذب لينفي عن نفسه ماهو واقع فيه رغم ظهور شواهده ولا حول ولا قوة إلا بالله.
ليس هناك أظهر للسلوك ومعرفة حال المرء مِن الجار لجاره وقد قيل لأحدهم من باب التذكير بصلاة الجماعة والنصح للجار :"أرى همتك لحضور الجماعة خصوصا صلاة الفجر ضعيفة" فكان رد الجار وللأسف جامعا للمعصية على القول بوجوب صلاة الجماعة والكذب حيث قال:"أنا أصلي كل صلاة في الجماعة إن لم يكن بالمسجد القريب فبغيره"والحال لذلك الجار لا يخفى فكم من صلاة أُديت ورجع المصلون لبيوتهم وهو عائد لبيته يحمل أغراضا بوقت الصلاة وكم مِن مرة رآه جيرانه على الطريق العام ينتظر سيارة تنقله وقد اقترب وقت إقامة صلاة الجماعة ، فهل يليق بمسلم أن يُنكر ما هو عليه من التقصير بالكذب؟
في المأثور أن النار من مستصغر الشرر وأن الجبال مِن الحصى والنهي عن الكذب بل لَعْنُ الله للكاذبين منصوص عليه بكتاب ربنا، وتحذيره صلى الله عليه وسلم من الكذب مروي بأسانيد صحيحة . فاحذر عبد الله واحذري أَمَتَه مِن استصغار الكذبة ولو مِن باب التَّجَمُّل فيجتمع للمرء معصية وكذب أعاذنا الله من ذلك بل اعترف بتقصيرك واستغفر الله ومَن يَتُب يتب الله عليه ونسأله جل في علاه أن يكتبنا ويحشرنا مع التائبين والصادقين إنه وَليُّ ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
 
 

مقالات للكاتب

حديث اليوم

31/01/2021

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "لا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمْ الْمَوْتَ مِنْ ضُرٍّ أَصَابَهُ , فَإِنْ كَانَ...

تابع القراءة

مِن نور النبوة.متى يتمنى المسلمُ الموتَ؟؟

31/01/2021

انَّ الداعي للتذكير بهذا ما سمعنا عن بعض مَن ابتلاهم الله ببعض الأمراض كالكورونا المنتشر هذه الأيام وما نتج عنه مِن أضرار اقتصادية أصابت بعض أصحاب رؤوس الأموال ومَن ضاقت معيشته بسبب توقف أو نقص دخلهم اليومي وغيرهم فتغير حالهم حتى تمنى بعضهم الموت ، وتمنيه على كل حال لا يعني حدوثه وذلك أنَّ الله جعل لكل أجل كتاب والله يقول:" وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ".

تابع القراءة

مِن الهدي النبوي..هل في الكورونا خير؟.

14/01/2021

فيا علماء الأمة ودعاتها ويا خطباء المساجد ويا أهل الخير والصلاح متى سترتفع أصواتكم فوق المنابر وفي محطات الإعلام وأين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأسواق والأماكن العامة وأين النصح لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، لقد عمَّ البلاء واشتد الخَطْب ولن ينجوَ إلا مَن أدى الأمانة ونصح للأُمَّة وجاهد في الله حق الجهاد فلنجعل مِن هذا البلاء خيرا للأُمَّة بأداء ما أمر الله بأدائه فما عند الله لا يُنال إلا بطاعته والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

تابع القراءة